مظاهر الغزو الثقافي – وما هو مفهوم ووسائل الغزو الثقافي

0 218

مظاهر الغزو الثقافي

مصطلح الغزو يطلق في الغالب على حملات الاستعمار والاحتلال بقوة السلاح، وهي صورة من صور الغزو المعروفة منذ العصور القديمة، ولكن في عصر النهضة الحديثة ظهر مفهوم آخر للغزو وهو الغزو الثقافي، وهو أشد وأقوى في التأثير من الاحتلال بسبب اعتماده على مصطلحات ناعمه باسم الحضارة والتقدم، لذلك سوف نتعرف على اهم مظاهر الغزو الثقافي ومدى تأثيره.

 

مفهوم الغزو الثقافي:

الغزو الثقافي صورة من صور الاستعمار الحديث حيث يهدف المستعمر لطمس هوية وثقافته عادات وتقاليد الدولة التي يستعملها، والسيطرة على هذه الدولة عن طريق السيطرة على جميع وسائل الإعلام وتغيير المناهج الدراسية لتناسب رغبات المستمر بالتخلص من اى روابط تاريخية تربط الحاضر بالماضي، في الدولة التي ليس لها ماضي لا تمتلك الحاضر.

وتعتبر الدول العربي أوضح مثال على الغزو الثقافي الغربي، فبعد أن فشل الغرب باحتلال الدول العربية إلى الأبد، لجؤ لاتباع هذه الطريقة لطمس الهوية العربية الإسلامية، من خلال الإعلام ونشر الكثير من المصطلحات الرنانة باسم الحرية والديمقراطية، ووصف الالتزام بالعادات والتقاليد رجعيه وانحدار وتخلف فأصبحت الدول العربية مجرد مقلد للعادات الغربية و تخلت عن مبادئها وحضارتها التي تفوق الحضارة الأوروبية بمراحل.

 

مظاهر الغزو الثقافي:

تتجلى مظاهر الاحتلال في أكثر من شكل مختلف، ولعل أقرب مثال على ذلك الاحتلال البريطاني والفرنسي للدول العربية، فقد حاولوا بكل جهدهم لطمس الهوية الدينية والعربية للبلاد المحتلة من خلال نشر لغتهم والقضاء على اللغة العربية التي تشكل أكبر الثوابت والروابط بين الدول العربية، وذلك من خلال تغير المناهج الدراسية وتقديم لغتهم على أنها لغة التقدم والحضارة والمستوي الرفيع.

محاربة الشعائر الدينية ومظاهر التدين في كل دول، والدعوة ألي تحرير المرأة من الزي العربي الإسلامي بدعوى الحرية والموضة، ونشر الثقافة الغربية في جميع وسائل الإعلام عبر البرامج والأفلام، فكانت النتيجة أن أصبح المجتمع العربي مجرد متلقي للثقافة الغربية دون وعي أو فهم فكانت النتيجة التأخر الذي يعيشه العرب الآن بسبب البعد عن وحضارتهم ودينهم.

 

وسائل الغزو الثقافي:

لا يعتمد الغزو الثقافي على استخدام قوة الجيوش والسلاح، ولكنه يستخدم وسائل أقوي تأثيرا على ثقافة ووعي الشعوب، وهذه الوسائل تشمل ما يلي:

الإعلام: اقوي واشد الوسائل تأثيرا، وخاصه مع سيطرة الغرب على جميع وسائل الأعلام بشكل مباشر أو غير مباشر، ويبث من خلالها دعوات وأفكار تؤدي إلى تعزيز الإيمان والمبادئ الدينية والاجتماعية، حتى يصبح الذنب شئ معتاد.

العولمة: لها جانبين احدهما إيجابي والأخر سلبي، فيمكن الاستفادة من العولمة في مجالات التقنية والتكنولوجيا، ولكن آثارها السلبية تتجلى في التأثير الثقافي والسياسي والاجتماعي.

الاستشراق: من أخطر العوامل التي تؤثر على ثقافة المجتمعات العربية، وهو عبارة عن دراسة الإسلام والثقافة والحضارة العربية من قبل الغرب، بهدف إفساد صورة الإسلام أمام العالم.

التبشير: هو من أخطر وسائل الغزوة الثقافية حيث يستغل العرب المشاكل الاجتماعية و المجاعات والحروب التي تتعرض لها الدول في جميع أنحاء العالم للنشرة ثقافتهم ودينهم عن طريق تقديم المساعدات لهؤلاء الأشخاص.

 

عوامل الغزو الثقافي:

الإسلام والمجتمع العربي هو المستهدف الأول من عمليات الغزو الثقافي من الغرب، ومن أسباب وعوامل الغزو الثقافي مايلي:

الاستعمار السياسية عن طريقه تنفيذ السياسات والاستراتيجيات السياسية التي ترغب بها الدول الأوروبية، للوصول لثروات الدول ونهبها بكل سهولة.

دعم وتعزيز ونشر الأديان الأوروبية في المجتمعات الإسلامية عن طريق هدم ثوابت الإسلام.

تفرقة المسلمين وهدم الثوابت الدينية التي تجمعهم، فيسهل بعد ذلك السيطرة عليها واحتلالها عسكريا.

 

طالع أيضا  :طرق تنقية المياه – ما بين الطرق التقليدية والطرق الحديثة

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.