مرض السل – ما هو وأنواعه وأعراضه وأسباب الإصابة به

0 112

مرض السل من الأمراض الخطيرة المعدية التي تهاجم الرئة، و تنتقل البكتيريا الحاملة لهذا المرض من شخص إلى أخر عن طريق أثناء العطس أو السعال، وقد شاهد العالم موجه كبيره من انتشار هذا المرض  الذي أدى إلى موت الملايين، حيث يكون له تأثير كبير ومميت في حاله نقص مناعة الجسم أو الإصابة بأحد أمراض نقص المناعة، وسوف نتعرف في هذه السطور على أعراض الإصابة بمرض السل وطرق العلاج.

أنواعه :

في حالة المناعة القوية يساعد الجسم على التخلص من البكتيريا التي تسبب مرض السل، لذلك تم تقسيم مرض الثقل الى نوعين هما النوع الكامن والنوع النشط.

النوع الكامن

في هذه الحالة هي يحتوي الجسم على البكتيريا الحاملة لمرض السل، ولكن تكون في حالة غير نشطة لا تسبب اى عدوى ولا تظهر أي أعراض على الشخص المصاب، حيث يوجد أكثر من 2 مليار شخص حول العالم يحملون النوع الكامن، ولكن يمكن أن تتحول البكتيريا البكتيريا نشاطه إذا لم يتم تلقي العلاج المناسب للقضاء على البكتيريا.

النوع النشط

في هذه الحالة المرضية تظهر على المصاب أعراض مرض السل وفي اغلب الحالات تنتقل العدوى من الشخص المصاب الى ألأشخاص الآخرين عن طريق رذاذ الفم أو الانف، غالبا ما تظهر الأعراض بعد أسابيع قليلة من التعرض للبكتيريا، وقد يستغرق الأمر سنوات إذا كانت البكتيريا غير نشطة.

أعراضه :

توجد بعض العلامات الأولية لهذا المرض النشط يجب زياره كنت تعاني من هذه الأعراض، كما أنه ليس من الضروري أن تكون هذه الأعراض هي أعراض مرض السل فقد تكون أعراض الإصابة بمرض أخر أو مشكله صحيه:

السعال المستمر وفي حالة استمرار السعال لأكثر من ثلاث أسابيع يجب الرجوع إلى الطبيب وعمل الفحوصات اللازمة وخاصة إذا كان السعال مصحوب بدم.

الم في الصدر يكون مصاحب التنفس أو السعال.

فقدان كبير في الوزن بشكل غير مبرر.

شعور بالإجهاد والتعب.

فقدان الرغبة في تناول الطعام.

الحمى و قشعريرة في الجسم.

ويجب التنويه إلى أن هذا المرض يمكن أن يصيب أعضاء أخرى في الجسم غير الرئتين مثل العمود الفقري والكلى، حالة إصابة العمود الفقري يزداد الشعور بالألم في منطقة الظهر، في حالة إصابة الكليتين فيكون ذلك مصاحبا لوجود دم في البول أو البراز.

أسباب الإصابة به:

في الغالب ينتقل المرض من شخص إلى أخر عن طريق انتشار البكتيريا من الرذاذ الخارج من الشخص المصاب، ومع ذلك فهو مرض غير سهل الانتقال، لذلك توجد بعض الأسباب الأخري التي تساعد على الإصابة بمرض السل:

الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية:

انتشار فيروس نقص المناعة البشرية في القرن الماضي إلى انتشار كبير لهذا المرض في أوروبا، وذلك لضعف مناعة الجسم في مقاومة بكتيريا السل والقضاء عليها، مما أدي إلى موت الكثير من المصابين.

مرض السل المقاوم للأدوية:

هناك بعض السلالات المتطورة من بكتيريا هذا المرض والتي تقاوم العلاج والعقاقير الطبية، حيث تأقلمت هذه السلالات مع المضادات الحيوية المستخدمة في القضاء على البكتريا.

تعاطي مواد الإدمان:

الكحول والمخدرات وخاصة المخدرات التي تؤخذ عن طريق الحقن الوريدية، وجميع مواد الإدمان تؤدي إلى ضعف مناعة الجسم مما يجعله أكثر عرضة لمهاجمة البكتيريا، تزداد فرص الإصابة بهذا المرض وخاصة مع ضعف مقاومة الجسم.

السفر إلى بلاد جديدة:

هناك بعض البلاد والمناطق التي ترتفع فيها معدلات انتشار مرض السل، خاصة النوع المقاوم للعلاج، لذلك عند السفر لهذه البلاد والمناطق تكون فرص الوافدين أكبر في الإصابة بمرض السل.

طالع أيضا: أعراض جرثومة المعدة – كيفية علاج جرثومة المعدة

Leave A Reply

Your email address will not be published.