متي تبدأ أعراض الحمل – أعراض الحمل المبكرة والوحم

0 108

متي تبدأ ظهور أعراض الحمل 

مع بداية التلقيح والإخصاب قد تبدأ بعض النساء بظهور أعراض الحمل، وذلك لأن هناك عدد من السيدات التي تظهر أعراض حملها في أوقات مبكرة، والتي قد تصل إلى أسبوع فقط من بعد إخصاب البويضة وارتباطها بالجدار الخاص بالرحم.

كما يوجد الكثير من السيدات الأخريات الآتي لا تشعرن بتلك الأعراض إلا بعد وقت أطول إلى حد ما، والذي قد يزيد بعدد سبعة أيام أو أطول بأيام قليلة، وقد تشعر عدد من السيدات بالأعراض الخاصة بالحمل وهي ليست حامل بشكل فعلي، وذلك لتوهمها بهذا الأمر وذلك في حالة كونها جاهزة للحمل، وكون الطمث تأتي بشكل غير محدد ومنتظم في تلك الفترة وبذلك نكون قد أجلنا عن أهم سؤال يتردد في أذهان السيدات وهو متى تبدأ أعراض الحمل؟

أعراض الحمل المبكرة 

وبعد أن وضحنا متى تبدأ أعراض الحمل؟ سوف نوضح أهم أعراض الحمل التي تظهر في البداية والتي تتمثل في الآتي: 

أولاً الغثيان الصباحي: يتم تسمية هذا الأمر بذلك الإسم وذلك لأن الأغلبية العظمى من الشعور بهذا الأمر يكون في فترة الصباح، وخاصة بعد الاستيقاظ بشكل مباشر، ويتم الشعور بهذا لعرض بشكل أكبر في الفترة التي تتوسط الأسبوع الرابع والأسبوع السادس من الحمل، كما يمكن الشعور به في أي وقت من الأوقات على مدار اليوم. 

ثانياً الإحساس المتكرر بالتعب: السيدات الحوامل تبدأن بالإحساس بالإرهاق والتعب بصورة مباشرة بعد عملية الإخصاب، حيث أن هذا العرض من أكثر الأعراض التي توضح حمل السيدة، كما أنه عرض منتشر بين جميع السيدات خاصة في الفترة الأولى من الحمل. 

ثالثاً البقع البنية: قد يصاحب حدوث الحمل حدوث نزيف بسيط، وهو ينتج عن ارتباط البويضة التي سبق تحصيلها بجدار الرحم، مما يتسبب في ظهور بعض النقاط الدموية أو البقع البنية. 

رابعاً الإحساس بانتفاخ بسيط في الثدي: حيث تبدأ المرأة بالشعور ببعض الآلام في منطقة الثدي، وخاصة في فترة ما بعد التلقيح بشكل مباشر. 

وهناك عدد من الأعراض الأخرى التي تصاحب السيدة الحامل طوال فترة حملها، والتي تتمثل في الإحساس بتكرار الرغبة في التبول، وكذلك اضطرابات في الأمعاء أو في الجهاز الهضمي بشكل عام، الإحساس بالدوخة والدوار، الشعور الدائم بالرغبة في عدم الاجتماع بأي شخص والرغبة في البقاء بشكل فردي، التعرض للعديد من التقلبات المزاجية التي قد تسبب إحساس السيدة بالرغبة في البكاء بشكل مستمر.

متى يبدأ الإحساس بالوحم؟ 

تعتبر الوحام من الأعراض التي تظهر مع بداية الحمل، ولكن هذا العرض لا يستمر لفترة طويلة حيث أنه يتم التخلص منه بشكل كبير مع الدخول في الجزء الثاني من الحمل، حيث يتمثل الإحساس بالوحم في الشعور بحب شيء معين من الأطعمة أو كره شيء معين، وهذا الوضع قد يستمر لفترة زمنية قد تستمر لمدة يومين أو أكثر  من ذلك، ويتم اللجوء إلى صنف آخر لحبه، وذلك لأن طوال فترة الحمل يحدث للمرأة الكثير من الاضطرابات الهرمونية. 

كما قد يأتي الزخم على هيئة عدم حب رائحة ما قد تكون مرتبطة بطعام معين أو فاكهه او غير ذلك، وقد يتسبب هذا الشعور في الوصول بالسيدة إلى الرغبة في القيء والغثيان، ويمكن الوحم أيضًا أن يأتي على هيئة كره السيدة لطعام ما كان مفضل لها بشكل كبير قبل أن تحمل والعكس.

ويبدأ شعور الوحم بالتناقص بشكل تدريجي منذ بداية الشهر الرابع من الحمل حتى ينتهي تماماً، ولكن وقت انتهائه يختلف من سيدة لأخرى حيث أنه غير مرتبط بشيء معين، كما أنه قد يتواجد بعض السيدات الحوامل الآتي لا تتعرضن للوحم ولكن بمعدلات بسيطة قد تصل إلى حد الندرة. 

وبهذا نكون قد انتهينا من عرض كافة المعلومات حول موضوع متي تبدأ أعراض الحمل ؟ نتمنى أن تكونوا استفدتم، مع تمنياتنا بالصحة والعافية

طالع أيضا : الارتكاريا النفسية – اعرف أسبابها وأعراضها وكيفية الوقاية منها

Leave A Reply

Your email address will not be published.