طرق تنمية الذكاء – 4 نصائح بسيطة ستمنحك ذكاء الثعالب

0 66

طرق تنمية الذكاء لدي الفرد، يبحث الكثير من الناس عن طرق تنمية الذكاء لدى الأطفال والكبار، حيث أن الذكاء عند الإنسان والقدرة على التفكير، هو من الأشياء
التي يستطيع الشخص أن ينميها ويزيدها بعدة طرق متعددة، و عند الأطفال فإن أول فترة من حياتهم تؤثر بشكل كبير على عمل المخ وقدرته على التفكير ،وتطور الذاكرة.

طرق تنمية الذكاء

تتفاوت مهارات الذكاء من شخص لآخر بناءً على بعض العوامل التي من أهمها الجينات الوراثية، والبيئة التي ينشأ فيها الأشخاص، ولكن ذلك لا ينفي أن هناك
بعض الطرق والنشاطات التي تؤدي تؤثر على الذكاء عند الأفراد، نذكر منها ما يلي:

المحافظة على ممارسة الرياضة

  • إن ممارسة النشاط الرياضي بشكل مستمر يساعد في تنمية وتطور الذكاء العقلي.
  • فقد ذكر ذلك في أحد الأبحاث العلمية التي قامت بها كلية جنوب كارولينا في أمريكا، أن الحركة والتمرين الرياضي يمد الجسم بالميتوكندريا، 
  • هي عبارة عن خلايا صغيرة تقوم بإنشاء الطاقة في الجسد والدماغ ،فيكون المخ قادرًا على العمل بطريقة سريعة و يكون الذهن فعالًا أكثر عقب الانتهاء من هذه التمارين.

وقت النوم

  • إن النوم بشكل غير كافي يؤثر سلبيًا على عمل المخ والذاكرة، وبالتالي يؤثر على نسبة الذكاء لذلك يجب البعد عن أخذ العقاقير المنبهة والابتعاد عن السهر لوقت متأخر، لأنه يجب أن ينام العقل والجسد لمدة تتراوح ما بين ال6 إلى 8 ساعات.
  • لكي يحصلان على الراحة الكافية  التي تساعد على عمل جميع خلايا المخ والجسم بشكل سليم.

أنواع الأطعمة التي نتناولها

  • عند الاهتمام بالرياضة واللياقة الجسدية لابد من الاهتمام بالنظام الغذائي، فكما يستفيد الجسد من الطعام ،فإن العقل أيضًا له متطلبات من نوع هذا الطعام
    لأنه يؤثر عليه وعلى وظائفه.
  • فيجب تناول الأطعمة المليئة بالعناصر القيمة، والتي تساعد في تنمية العقل والذاكرة والقدرة على الانتباه والتفكير، وهذه الأطعمة مثل السمك والمكسرات والفاكهة والخضروات.
  • حيث يوجد فيهم كمية كبيرة من العناصر النافعة للجسم والعقل مثل الأوميجا 3 والفسفور والغلوكوز والكثير من الفيتامينات.

المحافظة على القراءة

  • إن القراءة وتثقيف العقل تعد من أهم طرق تنمية الذكاء، فهي تساعد على تحصيل المعلومات في جميع مجالات الحياة.
  • فيجب أن يكون للشخص ورد يومي من القراءة لتنمية الوعي العام.

أنواع الذكاء

الذكاء له عدة أنواع حددها هوارد غاردنر بعدما قضى ما يقرب من الخمسة عشر سنة في البحث، حيث قال أن الإنسان يمتلك عدة أنواع من الذكاء، ولا تقل أهمية
كل نوع عن آخر، ويمكن حصر هذه الأنواع فيما يلي:

الذكاء في البصر

  • من يمتلك هذا النوع  فإنه لديه ذاكرة قوية، فيستطيع تذكر ما رأى من صور وأشخاص بشكل جيد ودقيق، ويستطيع أيضًا تصور الأمور من ناحية
    مختلفة مثل أصحاب الفن والمهندسين المعماريين.

الذكاء في اللغة

  • ويعني بذلك مدى قدرة الشخص على استعمال الكلام بشكل إحترافي والتعبير عن ما يريد أن يحققه بمهارة.

الذكاء المنطقي أو الحسابي

  • ويراد بهذا النوع القدرة التفكير بشكل منطقي وطرح حلول منطقية للمشكلات الحياتية، وأيضًا التمكن من حل العمليات الحسابية.

الذكاء الشخصي 

  • وهو الذي يكون داخل عقل الإنسان وشخصيته، وقدرته على معرفة نفسه.

الذكاء الاجتماعي

  • يعبر هذا النوع من الذكاء عن تمكن الشخص من بناء علاقات اجتماعية مع من حوله  محاولة التعرف على جميع ما يدور في عقولهم.

الذكاء الموسيقى

  • معناه استطاعت الشخص أن يميز بين الأصوات وبعضها، وان يتعرف على الإيقاع والنغمات.

الذكاء الحسي

  • يراد به القدرة على الحركة وممارسة الرياضة. 

في النهاية نقول أن الذكاء هو فطرة وخليقة من الله عز وجل ويتكون وتتشكل نسبته تبعًا للجينات الوراثية، ولكن  أيضًا طرق تنمية الذكاء كثيرة ومتنوعة، كما
أنها سهلة التطبيق والممارسة، واختيار بعض هذه النشاطات والاستمرار عليها لا تؤدي فقط إلى نماء الذكاء وتطوره ،بل تؤدي إلى تقوية الجسد والعضلات أيضًا. 

طالع أيضا: وسائل التعلم عن بعد – سواء من خلال المراسلة أو إلكترونيا فقط

Leave A Reply

Your email address will not be published.