المياه العادمة – أسبابها ومكوناتها وأنواعها وأسباب معالجتها

0 52

المياه اغلي مورد طبيعي على الأرض فبدون الماء تنتهى الحياة، فلا يمكن لأي كائن حي الاستغناء عن الماء مهما كانت البيئة التي نشأ فيها وظروف حياته، أما بنسبه للإنسان ويعتبر من أكثر الكائنات الحية استخداما للماء، حيث لا يقتصر استخدامه على الشرب فقط، فهو يستخدمها في التنظيف و الزراعة وطهي الطعام، والصناعة، لذلك كانت المياه العادمة نتيجة للاستخدام المفرط للمياه.

 

ما هي المياه العادمة:

هو مصطلح يطلق على المياه الناتجة من استخدام الإنسان للمياه النقية، مثل صرف المصانع ومياه الصرف الصحي والصرف الزراعي، كما أن مياه الأمطار التي تسقط على الأرض وتتجمع في أماكن معينة تعتبر مياه عادمة، وتشمل أيضا المياه الملوثة بمواد عضوية ناتجه من مخلفات المصانع، وتختلف درجة تلوث وخطورة الماء مع اختلاف المصدر، وتتميز بلون رمادي أو أصفر يختلف حسب نسبة التلوث بسبب التلوث.

 

أنواع المياه العادمة:

تتكون من نوعين يتم تقسيمها حسب لون الماء الذي يتأثر بدرجة الملوثات الموجودة في الماء، وهذان النوعان هما:

المياه الرمادية، وهى التي لا تحتاج لمعالجة في محطات المياه، مثل مياه الأمطار ومياه صرف المطابخ والحمامات، ولكنها لا تستخدم لشرب بل يتم استخدامها في أعمال الزراعة والري، وتستخدم في المراحيض.

المياه السوداء، هي عبارة عن مياه الصرف الصحي من المراحيض، ولكن هذا النوع يجب أن يتم معالجتها بشكل كامل بأفضل التقنيات، وتستخدم غالبا في الزراعة والمصانع.

 

مكونات المياه العادمة:

تتكون من عناصر عضوية وأخرى غير عضوية، والتي تشمل ما يلي:

تشكل المواد العضوية أكثر من 70% من مكونات المياه العادمة، وغالبية هذه العناصر تكون من اصل نباتي أو حيواني، مثل فضلات الحيوانات، وخلايا النبات بالإضافة إلى بعض المواد الصناعية ومخلفات المصانع الكيماوية، وتشمل المواد العضوية ما يلي( النيتروجين، والكربون، والأكسحين، والهيدروجين).

المواد الغير عضوية وهي أقل بنسبة لبقية العناصر حيث تشكل حوالي 30% من المياه العادمة ومن الممكن أن تزيد النسبة أو تقل قليلا حسب مكان المياه، وتشمل العناصر الغير عضوية ما يلي( المواد التي لا تتخلل، والخصي والطوب، والرمل، والرواسب الطينية، والأملاح).

وتعتبر المواد السابقة ملوثة للماء ويجب التخلص منها بشكل جزئي أو كلى في حالة الرغبة في إعادة استخدام الماء مرة أخرى.

 

أسباب معالجة المياه العادمة:

ازدادت رغبة الإنسان في إعادة استخدام المياه العادمة في السنوات الأخيرة فقط، وخاصة مع تزايد استهلاك الماء بشكل يومي، وخاصة مع التطور الكبير في الصناعة والتي تعتمد على الماء بشكل أساسي، وتتخلص من المواد الكيميائية والمخلفات مع صرف الماء مما يؤثر على البيئة بسبب ارتفاع نسبة المواد الملوثة الذائبة في الماء.

 

لجاء الإنسان إلى معالجتها للأسباب التالية:

المحافظة على التربة من التلوث بسبب المواد الكيميائية الذائبة في الماء.

حماية المياه الجوفية من التلوث بسبب تسرب المياه العادمة، وكذلك حماية البحيرات والمياه السطحية.

الحد من انتشار العدوى والأمراض، التي تنتشر بشكل كبير بسبب وجود ميكروبات وملوثات تساعد على انتشار الأمراض.

الاستفادة منها بعد معالجتها في أكثر من مجال آخر، بهدف توفير المياه النقية، التي يزداد استخدامها مع زيادة أعداد البشر.

ويتوقع العلماء ارتفاع نسبة استهلاك المياه النقية بنسبة 50% مع بدايات عام 2030، لذلك تعتبر معالجة المياه العادمة من الحلول الذكية التي سوف تحافظ على نسبة المياه النقية، عن طريق الاستفادة من المياه المعالجة في مجالات أخري، والاهم من ذلك حماية البيئة والإنسان من التلوث.

طالع أيضا : طريقة عمل معجون الأطفال – أصنعه لأطفالك في المنزل بطريقة أمنة

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.