المعلوماتية الحيوية -تطبيقاتها وأهميتها ولغات البرمجة اللازمة

0 141

المعلوماتية الحيوية

المعلوماتية الحيوية هو مجال جديد نسبيًا يشمل تطبيقات واسعة ومهمة، وازدياد الطلب على الخبراء في هذا المجال متوقع جدًا مستقبليًا.

وفي هذه المقالة، سنزودك بدليل لأهم المعلومات في هذا المجال، بالإضافة إلى موارد مفيدة لتعلم المجال.

معلومات عن المعلوماتية الحيوية

  • هي تخصص علمي ناشئ حديثًا يجمع بين علم المعلومات والرياضيات، وعلم الأحياء.
  • يوفر الأدوات اللازمة لتحليل بيانات الجناين (غلفانوميتريات)، بروتستينيات (علم البروتين)، لفهم النظم البيولوجية المعقودة وإيجاد الحلول.
    استخدم مصطلح المعلوماتية الحيوية أول مرة في عام 1968 من قبل مار جريت يهودا، وهي رائدة في هذا المجال، ولكن ظهر تعريفه أول مرة في عام 1978.
    تم إنشاء علم المعلوماتية الحيوية وتطور في نفس الوقت مع ظهور وتطوير الحاسبات، ويسمى أيضًا “علم الأحياء الحسابي”.
    هناك نوعان من المكونات الأساسية للمعلوماتية الحيوية، الأول هو تطوير الخوارزميات وأدوات البرمجيات. لثاني هو تحليل وتفسير البيانات الحيوية باستخدام مجموعة متنوعة من هذه الخوارزميات و أدوات البرمجيات.
    فرضت طبيعة البحث البيولوجي الحديث حاجة ملحة لظهور هذا المجال وتطوره، فنحن نواجه قواعد بيانات بيولوجية ضخمة، ويحتاج إلى خوارزميات معقدة لتحليل ومعالجة هذه البيانات الخام المخزنة، وكانت هي الحل.
  • مجالات العمل المتوافرة في مجال المعلوماتية الحيوية

1. يوما بعد يوم، تنشأ المزيد والمزيد من فرص العمل، ويتزايد حجم الاستثمار في هذا المجال.
2.بصفتك متخصصًا في المعلوماتية الحيوية، يمكنك العمل في شركات الأدوية والمنتجات الحيوية، وكذلك في المستشفيات ومراكز البحوث.
3. يختلف متوسط الرواتب اعتمادًا على الخبرة والدرجة التي لديك، والبلد أيضًا، ولكن عمومًا، يكسب المتخصص حوالي 60 ألف دولار سنويًا، في حين أن أولئك الذين يحملون درجة الدكتوراه في هذا المجال قد تصل إلى 95000دولاري خلال السنة الواحدة.

 تطبيقاتها وأهميتها

1.في المجال الطبي، على سبيل المثال، تساهم في تصميم واكتشاف الأدوية، لأنها تؤدّي دورًا في التنبؤ ببنية البروتين لمستقبلات الخلايا، وهي خطوة مهمة في رحلة اكتشاف دواء جديد.
2.وهو إلى ذلك يساهم في العلاج ألجيني، الذي يعد من أهم المجالات الطبية الحديثة التي تعطي الأمل في علاج العديد من الأمراض المزمنة، التي لا يمكن علاجها بالطرق التقليدية.
3. لها العديد من التطبيقات للطب الشخصي، وهو نموذج لممارسة العلاج المصمم خصيصًا لكل مريض، بناءً على طبيعة مرضه والاستجابة المتوقعة.
4.وتجدر الإشارة إلى الدور الرئيس لها، في تحقيق مشروع الجناين البشري الذي حدد السلسلة الوراثية البشرية بِرُمَّتها.
5.في المجالات الزراعية والبيئية، تساهم  في تطوير المحاصيل الزراعية.

6.وتساهم أيضا في تحسين جودة الغذاء، وحل مشكلة مقاومة الحشرات وتطوير المبيدات الحشرية، والعديد من التطبيقات المفيدة الأخرى.

لغات البرمجة المستخدمة في مجال المعلوماتية الحيوية

إذا كنت تخطط للدخول إلى لهذا المجال، يجب أن تتقن عددًا من لغات البرمجة شائعة، وتكون ذو خبرة عالية في مجال البرمجة، علي سبيل المثال يبثون من أبسط لغات البرمجة، وأكثرها مباشرةً ووضوح، ومستخدمة على نطاق واسع في مجال المعلوماتية الحيوية وعلي سبيل المثال ما يلي:
• يستخدم برنامَج بيل على نطاق واسع في إنشاء البرامج البيولوجية، ليست كلغة باثون بسيطة ومباشرة، لكنها لغة مفيدة ومرنة.
• يوجد لغة برمجة إحصائية تسمي ب لغة ألآر، مثالية للتمثيل الرسومي، التي تحتوي على العديد من أدوات البرمجة البيولوجية.

 ختاما

  • وفي نهاية هذا الموضوع قدمنا لكم أبرز النِّقَاط عن المعلوماتية الحيوية، والتعريف بها، وأهم استخداماتها، ومجالات العمل المتوافرة في هذا المجال، وأهم لغات البرمجة التي يجب تعلمها لاستخدامها في هذا المجال، وأهم تطبيقات هذا المجال

طالع أيضا : تعريف علم نفس النمو – وأهدافه ومراحل وخصائص النمو

Leave A Reply

Your email address will not be published.