الضريبة على الدخل – معناها والعوامل المؤثرة فيها والتهرب منها

0 98

الضريبة على الدخل

نظرًا لأن الناس ينتمون إلى الدولة أو المملكة التي يعيش فيها الناس ويشاركون في الأنشطة اليومية ، فقد ظهرت ضريبة الدخل منذ بداية تطور الحياة الاجتماعية والاقتصادية والمالية البشرية، بناءً على وجودهم في هذه البلدان / المناطق ، سيخضعون لسلسلة من التعليمات الصادرة عن هيئاتها الإدارية وعاداتهم وقوانينهم المحلية ، وهم مسؤولون عن البلد عندما يعيشون و يتلقون خدمات متنوعة ويوفرون الحماية للأفراد، مع بعض الالتزامات الرئيسية.

 

معنى الضريبة على الدخل:

ضريبة الدخل “Income tax،”، والتي تشير إلى النفقات المحددة التي تدفعها المنظمة للحصول على دعم حكومي في فترة زمنية محددة من الدخل الخاضع للضريبة وفقًا لقانون ضريبة الدخل.

ويتم تحديد الضريبة حسب قيمة الأرباح التي تخضع لقانون الضرائب، لذلك فأن قيمة الضريبة تختلف حسب كل منظمة وشركة، وهذا يؤدي إلى اتخاذ بعض القوانين المختلفة حسب كل وضع حسب القوانين العالمية للمحاسبة، وذلك لان بعض الحالات تختلف حسب القوائم المالية، ومن هذه البنود بند صافي الأرباح والذي يتم تحديد قيمة ضريبة الدخل حسب قيمته.

 

العوامل المؤثرة على ضريبة الدخل:

توجد العديد من السياسات التي لها تأثير كبير على قيمة ضريبة الدفع، بالإضافة إلى ذلك توجد العديد من العوامل التي تؤدى إلى ارتفاع أو انخفاض قيمة ضريبة الدخل حسب هذه العوامل.

هناك العديد من العوامل والحالات التي يتم إعفاء بعض الأشخاص من دفع ضريبة الدخل، وهذه بعض الحالات:

الوضع الاقتصادي العام: في حالة الرخاء الاقتصادي تزداد قيمة ضريبة الدخل عادة، وفي حالة الركود الاقتصادي تنخفض قيمة ضريبة الدخل، أو الركود الاقتصادي في البلاد.

الحالة الاجتماعية: للحالة الاجتماعية تأثير على دفع الضريبة، إذا كان دافع الضرائب خاضعًا للضريبة، كما سيؤثر عدد أفراد الأسرة الذين يعتمدون على رب الأسرة على ضريبة الدخل ، لأنه وفقًا لأحكام قانون ضريبة الدخل ، يتم إعفاء ظروف معينة من الضريبة لأن الدخل معفى من الضرائب.

قيمة الدخل: يتم تحديد قيمة الضريبة حسب مقدار دخل الشخص، وهل الدخل خاضع للضرائب أم لا، حيث يتم إعفاء بعض الأشخاص من الضرائب إذا لم يبلغ مقدار الدخل المبلغ المحدد لضريبة.

 

التهرب من الضريبة على الدخل:

التهرب الضريبي مصطلح شائع ومقترن عادة بمصطلح الضرائب، سواء كان هذا التهرب من ضرائب المبيعات، والضرائب على الدخل، أو أي نوع من أنواع الضرائب المختلفة، وهذا الفعل جريمة قانونية يتم محاسبة فاعلها أمام القانون حيث يتم تطبيق قانون الضرائب في أكثر من دولة.

ويتم التهرب من دفع الضرائب عن طريق قيام الشخص بإخفاء قيمة الدخل الحقيقي عن القانون، لعدم دفع الضرائب المستحقة أو لتقليل قيمة الضريبة عن طريق رفع تكلفة تكاليف الإنتاج أو مصاريف الأشخاص.

ويتم تطبيق العديد من العقوبات على المتهرب من دفع الضرائب ومن هذه العقوبات، الإلزام بدفع مبلغ كبير من الغرامات المالية والسجن، وقد تلجأ الدولة الحجز على بعض الممتلكات أو جميعها، وقد يكون التهرب الضريبي خطأ غير مقصود عن طريق وقوع بعض الأخطاء المالية في الحسابات، ولكن إذا لم يتم إثبات ذلك بشكل قانون فلن يعفى صاحبها من العقاب.

 

التجنب الضريبي:

هو طريقة ذكية يستخدمها الكثير لتجنب دفع الضرائب، مع عدم التعرض للمحاسبة القانونية والعقاب حيث انه فعل لا يحاسب عليه القانون، وذلك لان الشخص يقوم بكشف بعض الثغرات القانونية في قانون الضرائب ومن خلال هذه الثغرات يستطيع أن يقلل قيمة ضريبة الدخل، أو يضع نفسه تحت بند المعافون من دفع الضرائب، وهذه الطريقة تعتبر من طرق الذكاء القانوني الذي يستخدمها الكثيرون دون وجود مشاكل قانونيه.

طالع أيضا: أنواع الأسهم – من زاوية حقوق الملكية ومن حيث رؤية نمط الشركة

 

 

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.